سبيرو - بقلم أحمد محمد عرفة - مصر

زمن لم يعد مهماً بالنسبة لي , وصلت للمرحلة التي فقدت فيها الإحساس بالوقت
تماماً.
فى البداية كنت أفعل ذلك بحماسة بالغة .. تمريناتي الرياضية اليومية .. أخذ
علاجي الكيميائي .. متابعة تقارير مركز الفضاء الواردة ثم الذهاب لجهاز
التقويم الليزري لأرى بالضبط كم مر على من شهور وأيام وحتى ثواني فى الفضاء.
ولكن بصورة مباغتة توقفت عن معظم روتيني اليومي , وعندما أفكر في ذلك الآن أعرف
أنه حدث بعد مرور حوالي 18 شهراً من بدء رحلتي بعد أن أصبحت رسمياً صاحب الرقم
القياسي فى البقاء فى الفضاء وبعد أن إنضم رائد الفضاء الوغد \"أمير سالم\"
لرحلتي فى يوم غريب من محطة التموين الفضائية العملاقة \"أكواريوم\" .
ذهبت ونظرت للمرآة الكريستالية في مرة من المرات النادرة لأرى وجهي .. وجدته
شاحباً .. غائر العظام .. بينما إختفى أي أثر لشعر رأسي ولحظتها إختنقت أكثر
وشعرت بذلك الألم يضغط على صدري .. رأيت ذلك اللون الأصفر الشاحب يغطي كل بوصة
فى جسدي وملامحي تزداد يأساً وألماً .. وإنتفضت عندما فاجأتني كلمات \"أمير\"
بتلك اللهجة التي أمقتها :
- أنصحك ألا تنظر في المرآة بعد الآن يا \"سعد \" .. شهر آخر وستصبح مثل
الكائنات الفضائية التي تبحث عنها.
قالها وأتبع ذلك بضحكة سخيفة وإختفى قبل أن أنفجر فيه أو أحطم وجهه فى المرآة.
لقد إستنفذت كبسولات العلاج الكيميائي المطور كل طاقتي , وبدا أنها تقضي على كل
شىء فى جسدي إلا السرطان نفسه !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــ
أغلق \"نصر السعيدى\" رئيس الهيئة العامة لأبحاث الفضاء والتطور التكنولوجي ذلك
الملف المجسم على حاسبه النقال ونظر إلى مدير قاعدة الصحراء الغربية الذي يجلس
عبر المكتب:
- ما الذى يعنيه ذلك ؟ هل هذا ما توقعتم حدوثه ؟
هز مدير القاعدة رأس نفياً :
- على الإطلاق يا سيدي .. لقد تطور بشكل غريب لم نتوقعه , كان المفروض أن
ننتهي منذ شهور ولكن النتائج التي كنا نصل لها دفعتنا للإستمرار.
- وهو يعيش بالفعل بشخصية \" سعد كامل \"
- نعم .. بصورة كاملة 
- يذكر التقرير أيضاً شخصية رائد فضاء آخر .. \"أمير سالم\" .. من هو
بالضبط وهل يخضع لنفس التجربة ؟
صمت مدير القاعدة لثوان وهو ينظر لمساعده الذي أجاب بدوره على السؤال :
- الإجابة على ذلك السؤال هي إحدى مفاجآت التجربة يا سيدي .. التجربة
التي سننهيها أمام سيادتك بعد دقائق.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
- ما الذي جاء بك إلى هنا ؟ ألم يكن من الأفضل لك أن تقضي آخر أيامك على
الأرض بين أهلك وأصدقاؤك ؟ ما الذي دفعك لهذا القرار الجنوني ؟
قالها \"أمير\" وهو يضغط بضعة أزار ويعدل من مسار سفينة الفضاء لتطابق تعليمات
قاعدة الصحراء الغربية .
لم أرد عليه كعادتي منذ جاء كضيف ثقيل على السفينة ونهضت فى بطء متثاقل أراجع
ذكرياتى وأهدافي بهدوء وأحاول أن أقنع نفسي بالإجابة على ذلك السؤال قبل أن
أفكر بإقناعه ..
ذهبت نحو الشاشة العملاقة التي تلتهم ثلث غرفة التحكم ونظرت إلى الفضاء .. ذلك
الكون الرحب الذي يمتد أمامي بلا نهاية .
تقريباً أقل من سنتين الآن في أكثر سفن الفضاء تطوراً , سفينة تعمل على خلايا
نووية تستخدم السليكون لإلتقاط الألكترونات المنبعثة من خليط الأكسجين
والتريتوم المشع لتولد طاقة من المفترض أن تستمر لثلاثة عشر عاماً .
لقد تطوعت بإرادتي لتلك الرحلة الأسطورية نحو المجهول .. تجربة جديدة يائسة
للبحث عن آثار حياة أو بقايا إشارة أو حتى نبضات غامضة تستقبلها أجهزة سفينتى
\"أوزيريس 5\" لتخبرني أننا لسنا بمفردنا فى الكون .
لم يتطوع أحد سواي لأن الجميع يعلم أنها رحلة بتذكرة ذهاب فقط ولا يوجد أي داع
للعودة خاصة أن معلومات الرحلة تنقل بصورة أوتوماتيكية يومية للقاعدة الأرضية
.. بالإضافة إلى أنها أول مرة يتم تجريب الخلايا النووية فى مركبة فضاء وعدم
إستقرار خلايا السليكون يهدد بوجود إحتمال أكثر من 10% فى إختلال التفاعل
النووي والتحول أنا وسفينتى فى ثانية إلى إنفجار نووي محدود يمزق صمت الفضاء !
\"سعد كامل\" هذا إسمي ..
بقايا رائد فضاء شهير يقاتل السرطان بشراسة .. كنت أموت كل يوم موتاً بطيئاً
على فراشي وتقتلني نظرات الشفقة من المقربين لي عندما وجدت سبباً للحياة حتى لو
كان غامضاً .. أبحث فى الفضاء السحيق عن أى حياة .. حتى لو كانت حياتي أنا ..
ويستحوذ على تفكيري ذلك الأمل فى أن أصل لإكتشاف ما أسطوري يضاف لقائمة
إنجازاتي الهائلة..
وهناك أيضاً ذلك الأمل .. فى الشفاء .. أن أجد الشفاء فى كوكب بعيد .. أو ثقب
أسود غامض ..أن أجده فى الإشعاعات الكونية السرمدية .. أو حتى في تأثير سرعة
مركبتي الخرافية على خلاياي .. تلك السرعة التي لم يعاصرها بشري من قبل.
أذهب بعيداً .. بعيداً .. عن شرور الأرض وآلامها ومعاناتها .
ولكن ..
منذ جاء أمير وعقلي فى حالة إنعدام الوزن .. ذلك التخبط العنيف بين الأمل
واليأس .. بين متابعة روتيني اليومي كما كنت بنفس الحماس .. أو الإستسلام لنذير
الموت القادم بيأس جارف.
أجبته في هدوء وعيناي لا تفارقان التحديق في الفضاء .. 
- إنه الأمل يا أمير .. الأمل الذي يعبث في اعماقى ولا يفارقنى أبداً ..
أن يتبدل قدري بقدر أفضل وأن أنجح فى مهمتى وأصل لشفائي.
- أي قدر ذلك الذى تتحدث عنه . قدرك هو مجرد عقاب لك بمعاناة السرطان ..
لا يوجد قدر أسوأ من ذلك ولا يوجد حياة أكثر عذاباً من التي تحياها .. أستطيع
أن أفهم لو كنت جئت هنا فى اللامكان تبحث عن نهاية هادئة لحياتك الحافلة ولكن
أن تكون جئت هنا بدافع الأمل فتلك أكبر كذبة فى حياتك كلها.
للأسف كان يوجد بعض الصدق في كلماته التي أجد لها صدى مرير بداخلي . وبينما
نقترب من كوكب \"سبيرو\" .. تخبطت عشرات الأسئلة فى عقلي ..
هل يعاقبني القدر بالفعل ..
ماذا فعلت لأحصل على ذلك المرض وأنتظر الموت فى كل لحظة ؟
وتاهت نظراتي فى أقمار كوكب \"سبيرو\" الأربعة وأنا أشعر بذلك الحزن يضغط
مجدداًعلى صدري ويؤلمني ..
وأشعر أنني لا أستحق تلك النهاية على الإطلاق ..
وأشعر ..
أشعر بالظلم.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كان ثلاثتهم بجانب تلك الشاشة العملاقة التي تنقل كافة تحركاته من \"أوزيريس
5\" وإندمج \"نصر السعيدي\" فى مطالعة المزيد من الملفات بعناية وتلك الدهشة
ترتسم بشكل مذهل على ملامح وجهه :
- هذا مذهل .. لو طابقنا كل ردود فعله وأفكاره وتحركاته سنجده صورة طبق
الأصل من \"سعد كامل\" رحمه الله.
أجاب مدير القاعدة بحماسة بالغة :
- التجربة كانت تقوم على إستنساخ ذاتي كامل لكل ما تحتويه ذاكرة \"سعد
كامل\" ونقلها له , لقد وافق \"سعد\" بنفسه على ذلك وسلم نفسه لنا لنقوم بكل
الإختبارات والفحوص قبل أن يموت بالسرطان منذ ثلاث سنوات .. ولكن لم نتوقع
إطلاقاً أن يتعدى ذلك الإستنساخ مجرد التفكير والفعل لينقل أيضاً كل المشاعر
والإنفعالات الخاصة بسعد له. هذا أبعد مما كنا نتخيله بمراحل.
- وحتى ذلك الخلل النفسي .. ما هو بالضبط .. هل عانى \"سعد\" قبل وفاته
من أي خلل نفسي أو أصيب بالفصام ؟
- ذلك لم يحدث على الإطلاق .. ولكن العجيب أنه فى التجربة بدأ حياته
الجديدة من النقطة التي توقف عندها \"سعد\" بالضبط .. إنه يتعامل كما لو أنه
\"سعد كامل \" بعد بقاؤه 18 شهراً بالفضاء بمفرده .. من المحتمل لأي بشري بعد
كل تلك الفترة من العيش وحيداً أن يحدث له إختلال نفسي وصراع داخلي .. ومن غير
المستبعد أن يبتكر عقله شخص آخر يتحدث معه ويناقش أفكاره ويناقضها .. لقد تطور
ذلك الصراع النفسي بداخله وقام عقله بتجسيد الصراع بالفعل.
ترك \"نصر السعيدي\" الملف من يده بحركة حادة ورفع يده ليقول شيئاً ما ولكن بدا
أن الكلمات تتوقف على لسانه أو أنه لا يستطيع حتى النطق بها , ولكن مدير
القاعدة أكملها وكأنه يعرف ما يفكر به :
- نعم .. إنه أفضل الروبوتات التي تم صنعها حتى الآن وأقربها للبشر ..
حتى أنه إبتكر شخصية \"أمير سالم\" .. رائد الفضاء الخيالي السوداوي ليساعده
على الحياة وصنع صراع فكري فى عالمه .. إن \"أمير\" مجرد تجسيد لشياطينه
الداخلية.
- ولكنه .. لكنه لم يكتشف على الإطلاق أنه روبوت ..
- على الإطلاق يا سيدي .. إنه يتعامل كبشري تماماً .. حتى أنه يتخيل أنه
يأخذ كبسولات العلاج الكيميائي لعلاج مرضه .. ولم يكتشف المفاجأة الأكبر .. أن
سفينة فضاء \"أوزيريس5\" ليست سوى تجربة كاملة للواقع الإفتراضى وأنها مجهزة
بالكامل بأحدث الأجهزة التفاعلية لتعطيه إحساس أنه بالفعل بالفضاء منذ سنتين
تقريباً .. في حين أن السفينة هنا بالساحة المجاورة لمكتبنا هذا.
تطلع \"نصر السعيدي\" للشاشة التي تعرض صورة الروبوت في ذهول وقلبه يخفق بشدة
ومدير المحطة يستطرد بنفس الحماسة :
- إنه نجاح كامل لروبوتنا المطور وأيضاً لبرنامج إستنساخ الذاكرة ,
بالإضافة لتجربة خلايا الوقود النووى الجديدة فى مركبة الفضاء التفاعلية .. كل
ذلك سيعطي دفعة رهيبة لبرنامج الفضاء الخاص بنا وسنستطيع الذهاب لأماكن لم نكن
نستطيع الذهاب لها من قبل .. وكل ذلك بدون التضحية ببشري واحد.
\"نصر\" كان يستمع إليه وهو ينظر إلى الروبوت الذي كان يقترب من شاشة سفينته
التفاعلية وينظر لصورة الفضاء المجسمة أمامه التي تصور له الإقتراب من كوكب
\"سبيرو\"
وسأل \"نصر\" مدير القاعدة :
- كل صور الفضاء التي يراها حقيقية ؟
- إنها صور طبق الأصل من الواقع .. وحتى الكوكب الذي يقترب منه الآن
\"سبيرو\" الصورة المجسمة أمامه صورة حية مطابقة للكوكب تماماً بكل التفاصيل ..
وحتى إهتزاز السفينة مبرمج ليعطيه الإحساس أنه يتحكم بسرعة السفينة وأنها
بالفعل فى الفضاء.
ثم صمت للحظات وهو يشير لمساعده مستطرداً :
- والآن سوف نضطر لإنهاء التجربة ونقطع الطاقة عنه وعن السفينة التفاعلية
بالكامل .. لقد حان الوقت لإيقاف سنتين من التجارب وبدء العمل الفعلي.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إكتسحني ذلك الشعور المخيف ..
هل هي الحياة أفقدها أخيراً ..؟
هل الطاقة تفرغ من مركبتي ..؟
أم ستصدق الإحتمالات الضئيلة أن يسبب عدم إستقرار خلايا السليكون إنفجاراً
نووياً للوقود ؟
أشعر بكل ذلك ولا ينتابني الحزن ..
ولكن ذلك الإحساس بظلم القدر لي بقى هناك فى جنبات عقلي وجعل تلك الأفكار
تتصارع فيه ..
وأفكر ..
ثم أنفي ذلك الأحتمال تماماً ..
القدر لم يكن أبداً قاسياً معي و\"أمير\" مخطىء بالفعل ..
لقد ذهبت لأبعد ما يستطيعه بشري فى الفضاء .. 
رأيت أشياء لا يفكر الملايين حتى أن يحلموا بها .. ورأيت أهم من ذلك تلك القدرة
الآلهية الجبارة التي تتعدى أي وصف ..
لو خيروني بين حياة عادية بلا أمراض وتلك الحياة الأسطورية الحافلة التي عشتها
بما فيها المرض نفسه فسوف أختار حياتي الحالية بلا تردد ..
لقد أعطاني الله الكثير .. 
الكثير للغاية ..
لم يعذبني أبداً ولم يقسوا علي ..
وأراني الحياة ..
الحياة فى أعظم صورها ..
وحتى الآن ..
أرى تلك الكتل الماسية تتناثر فى الفضاء من قلب كوكب \"سبيرو\" ..
ضغط الكوكب وحرارته الخرافية كانت تحول الميثان المنتشر فى مناخ الكوكب لكتل
من الماس مشابهة لظاهرة كوكب أورانوس ..
يا للروعة !
\"سبيرو\" ..
لقد أخبرني أحدهم من قبل أن معنى إسمه باللاتينية هي \"الأمل\"
أرى ذلك المشهد المبهر ..
ويخفق قلبى فى وجل وخشوع لرؤية تلك الكتل من النيازك الماسية رائعة الجمال ..
وأحمد الله ..
أشكره على كل ذلك الجمال ..
ثم تنسحب مني ..
تنسحب الحياة ..
بلا ألم ..
وبلا حزن ..
ويهزنى ذلك الإحساس الغريب الذي لا أدري كنهه .. 
وأحاول أن أبكي ..
ولكننى لا أستطع..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

وبينما تنفصل الطاقة نهائياً عن روبوت سفينة الفضاء التفاعلية \"أوزيريس 5\"
تحرك أمام عيون الجميع الذاهلة ..
تحرك بآخر إشعاعات من الطاقة الإحتياطية التي يخزنها للمواقف الطارئة ليركع
على ركبتيه ..
- ما الذي يفعله الآن ؟ 
تساءل نصر فى دهشة وأجاب المدير :
- أعتقد يا سيدي أنه ..
وتوقفت الكلمة فى حلقه من فرط الإنبهار والوجل .. 
توقف لثوان وهو ينظر فى ذهول لعين الروبوت الكريستالية تلتمع فى أمل وإمتنان ..
ثم يهبط بجبهته لتلامس الأرض .. 
وإرتجفت الكلمات على شفتيه وتلك الدموع تتحجر فى عينه ..
- أنه .. يصلي !
ولم يتكلم أحدهم ..
صمت الجميع ..
ولكن قلوبهم إرتفعت صوت نبضاتها .. وإختلجت فى خشوع.

Please reload

© 2010 by sanadworld.com 

  • Twitter Clean
  • Grey Instagram Icon